السلفادور: لم يحن الوقت بعد لسندات البيتكوين

لم تعلن حكومة السلفادور بعد عن الموعد لرسمي لإطلاق سندات البيتكوين التي طال انتظارها.

لا زالت حكومة السلفادور مستمرة في تأخير إصدار سندات البيتكوين المتوقعة بشدة بسبب انخفاض الأسعار

وقد أشار وزير المالية السلفادوري ،أليخاندرو زيلايا خلال مقابلة  في 1 يونيو، “إن الوقت لم يحن بعد لإطلاق سندات فولكانو (سندات البيتكوين) لأن سعر بيتكوين لا يزال “مضطربا”.

وهذه هي المرة الثانية التي تؤجل فيها الحكومة موعد إطلاق السندات، حيث قال وزير المالية في مقابلة إنه “لا يزال … إنه ليس الوقت المناسب”. وخلافًا للمقابلات السابقة، فلم يذكر السيد زيلايا أي تاريخ إصدار مؤقت هذه المرة.

مخاطر سندات البيتكوين

على الرغم من أن الحكومة لم تعلن حتى الآن عن تاريخ محدد لإطلاق السندات، إلا أنه من الجدير بالذكر أنه على الرغم من ضغط  كلًا من المستثمرين وعشاق العملات المشفرة عليهم، إلا أن الحكومة لا يمكن أن تأخذ إطلاق السندات على محمل الجد لأن هذه السندات ستدين البلاد.

فمن الحكمة أن تنتظر الحكومة حتى يتعافى سعر البيتكوين ، حيث أن الأمر ليس هو نفسه عندما تدعم مديونية ب 1 مليار والبيتكوين عند 60000  أوالقيام بذلك بمقايضة البيتكوين المباشرة عند 30000 دولار لكل توكن – حتى أكثر من ذلك خلال الاتجاه الهبوطي واضح – حيث سيتعين عليهم دفع الضعف عندما تنضج السندات لأن المستثمرين لا يشترون البيتكوين ولكن الالتزامات المدفوعة بالعملة الورقية.

وصرح ريكاردو كاستانيدا الخبير الاقتصادي في معهد أمريكا الوسطى للدراسات المالية (ICEFI) لصحيفة ذا بلوك قائلًا :إن السلفادور يجب أن تغطي دينا بقيمة 800 مليون دولار في يناير “(لكن) في الوقت الحالي لا يضمن حصول البلاد على هذه الأموال”. لذلك  يجب على بوكيلي جمع أكبر قدر ممكن من المال من خلال هذه السندات دون التعمق في منطقة الديون الشديدة.

وفي الوقت الحالي ، تحافظ الحكومة على توقعاتها لإصدار مبلغ إجمالي قدره مليار دولار في سندات بيتكوين.

السلفادور تواصل شراء الانخفاض

وعلى الرغم من الانخفاض الحاد الذي شهدته البيتكوين بعد أن وصلت إلى 69000 دولار،إلا أن الرئيس نايض بوكيلي ومستشاروه يواصلون الاعتماد على بيتكوين. وحتى الآن، تمتلك السلفادور أكثر من 2301 بيتكوين، ولا يزال بوكيلي مخلصًا لاستراتيجيته المتمثلة في “شراء الانخفاض”.

وكما قال زيلايا، فإن السلفادور لديها خطط لبيع العملات المشفرة التي اشترتها وذلك على الرغم من أنها باعت “فائضا” يبلغ قيمته حوالي 4 ملايين دولار في بيتكوين.

لذلك وعلى الرغم من أنه لا يوجد تاريخ محدد لإطلاق السندات حتى الآن  ، فمن المرجح أن يتم ذلك قبل نهاية عام 2022 لتغطية الديون الخارجية والاستعداد لبناء مدينة بيتكوين، وهو مشروع طموح ، بصرف النظر عن تعدين العملات المشفرة ، فإنه يعزز إنشاء جنة لمحبي العملات المشفرة.